Friday, August 04, 2006

سؤال؟


"أعطني الناي و غني"
أغنية عذبة للسيدة فيروز، لطالما رددتها في معظم الأحيان.
و قد أردت هذا الصباح بالذات، أن أدخل دهاليزا معبقة بدخان كثيف. طبعا، أنا لا أهوى الأماكن المقتمة و لا سبيل الا اطلاق السيقان للرياح و الهروب منها عند التواجد و كان بحثي عن جواب مقنع يحثني للولوج الى النقاء.

و تعيدها
"أعطني الناي و غني"

لما أرادت الناي فقط؟
لما قايضت صوتها بآلة موسيقية؟ بل لم رفض صوتها النسائي أن يعلو و يتمايل باغراء بين السحاب؟
ألا تعلم أن ذرات الصوت لا تفنى؟
هي تبقى سائحة في الفضاء منذ و الى آلاف السنين.بل لعلها تصل الى مملكة الخالق ايضا...
و لهذا يحلو الدعاء.
و يطيب صوت المشتاق
ويضمحل سكون الأخرس

أصر...
لما أرادت الناي فقط؟؟

7 Comments:

Blogger hashem said...

maybe because el nay is so close to our hearts....with its sound vibrating like a spirit flowing smoothly...entering our hearts and minds....connecting us with the nature we came from...
It's just an air blowing in a tube, but yet makes us closer to ourselves....
nice post ya Doha.....btw, the song was playing in my car this morning :)

11:12 AM  
Blogger nado said...

Badek tes2ali Joubran ya doha, lesh khtar el nay b hal 2aside.. yemkin la2n ma7bto lal tabi3a wel rif w 7akyo 3an lebnen el 7a2i2i wel asli li ken yetmaneh deyman.. w fi 3el2a kbiri ben lebnen w sawet el nay... yemkin kilna bass nesma3 sot el nay bntzakar lebnen w tabi3to w jamelo... w bnshte2!!!

btw thanks 3al comment b my blog...

2:36 AM  
Blogger cigara... said...

اعطني
الناي
يعني
تخلص
من
حزنك
و
لا تتخلى
عن
حب
الحياة

10:19 PM  
Blogger Muhammad Aladdin said...

الناي صوت بكاء.. و لكنه بكاء، و للعجب، كثيرا ما يدعو للصفاء و التأمل.. لا تغضن الملامح و الانطفاء. الناي بكاء و لكنه شجن، و ما بين الشجن و الحزن فراسخ متباعدة
تدوينة جميلة.. تحياتي
:)

3:59 AM  
Blogger Assaad said...

hal gheniye betkhaline etkhayal 7ale b matra7 rawa2 bas jaw makhlout bel hozon kamein ....
nice from you Doha!

5:02 AM  
Blogger a h m a d said...

بعد التفكير، الناي يستعمله عادة الرعاة ليعزفوا ويمضوا الوقت بينما ترعى الغنم. نستنتج أنها تتكلم مع راع. فيصبح السؤال لماذا اختارت راع؟

بعتقد أن حياة الرعاة هي رمز البساطة والاندماج مع الطبيعة.

:P

1:28 PM  
Blogger أمل said...

صحيح المفروض تسألي جبران

وليد لبنان و نبيه

اوافق مع هاشم ايضا .. ان تنفخي الروح في آلة كي تناجي الوجود معك هو السر

و بالحديث عن الناي
تلك المقدمة الموسيقية في اغنية يا رايح صوب بلادي تقتلني

راجع مدونة ايف

12:45 AM  

Post a Comment

Subscribe to Post Comments [Atom]

<< Home