Monday, January 14, 2008

كقومٍ يتذكر سلالته، راجعت نفسٌ نفسها و دعتها إلى مغادرة الكمال و العلامة.

لم يكن يحلم بذرات تبذر الحجج و تنام تحت وطأة المتدفّئ الرامي إلى تهدئة وضع لا ينتهي.

مغامرٌ هو، لا يرتقي إلى معاملة أبيّة سامية غبية عادية

كلامٌ غير مختصر، غير معتمد، كلامُ لا يعاتب عليه.

لا أدري حتى ما السبيل إلى الوصول إليه.

وما الغاية من مرافقة شخصية لا ترى و لا تسمع..

غير مرئية و غير مسموعة...

غير لطيفة و غير ودودة..

توكّل!! فالباب واسع و النّظر شاسع

2 Comments:

Blogger Khawwta said...

بكتبي كتير حلو يا ضحى
ومع غنو النصوص قصيرة
بس فيها كتير معالني
جربتي شي مرة تكتبي نصوص أطول
او قصص؟

5:26 AM  
Blogger Khawwta said...

you are tagged

2:36 AM  

Post a Comment

Subscribe to Post Comments [Atom]

<< Home