Tuesday, November 27, 2007

عدتَ؟؟؟

لعلّك محقاّ عندما تغضبْ أمام المحطات المزدحمة
أو عندما ترسم صورة لا تشبهك تماماً كماضي نسي أن يشبهك.

ولكن، إسمح لي أن أطرح أسئلة سئمتْ من الإختباء:

ألا تعتقد أن خوفك يختبئ دوماً خلف ظلمات ليلٍ لا ينجلي؟
وإصراركَ الملحّ بعدم الهزيمة هو تابع الى حزبِ أشعريّ أو ديكتاتوريّ؟

في الماضي أيّها العزيز، جئنا ننسج خيوطاً حريريّة
لوّحنا بأيدينا كطفلٍ جائع
ولملمنا أرجلنا بسرعة أمام مسرح يتهدّم

والآن، تقدّم لي قلباً نادماً مطليّاً بدموعٍ زجاجيّة

تتوقّع المزيد ربما...
تتوقّع أن نبتسم .. ربما؟

4 Comments:

Blogger Khawwta said...

very beautiful ya doha

2:49 AM  
Blogger Khawwta said...

شعر جميل جداً
ينساب بسهولة إلى القلب

خليكي عم تكتبي

10:20 PM  
Blogger doha said...

merci khawwat, a faithful reader to my blog

2:29 AM  
Blogger Muhammad Aladdin said...

اوه.. اوه.. اوه
ايه الجمال ده يا دودو
بجد انا منبهر.. بجد مش مجاملة

6:34 AM  

Post a Comment

Subscribe to Post Comments [Atom]

<< Home