Friday, April 25, 2008

فرق شاسع

حاولت الوصول إلى نتيجة : أمامك سلامٌ يغادر قريته
وكوخٌ يرقد أمام بحرٍ يتشاجر مع موجه.

حاولتُ أن أوصل إليكَ معلوماتٍ جمّة، لا أحسبها، لا أطويها، لا أكويها.

يا عبداً أعطى و نال،
لا تحزن، لا تبخل
لا ترخي عيناً إلى الأرض فعن الحديث تعدل!

لا تنظر إليّ، لا تنتظر لقائي..
أنا بعيدة:

أنا ممدّدة على رمال ناعمة، جسدي يلتحم بذراتها.
يداي... إنها تمرّ بشغفٍ على معالمها،
حرارتها تلهبني، تلهيني فتضحكني كطفلٍ فقد عقله..
فقد كتبه المدرسية فعاد يسنثني...


حاولت، و محاولتي ما تزال قائمة !

3 Comments:

Blogger khalid jarrar said...

يسنثني??

yasnathni?

what does it mean?

3:33 AM  
Blogger ayman_elgendy said...

جيد جداً ان محاولاتك ما زالت قائمة....علك ضحي تبرزين ملامح من الفرق الشاسع

كتاباتك مبدعة بحق

7:28 PM  
Blogger Khawwta said...

ملياني إحساس
روعة هالنص يا ضحى

12:29 AM  

Post a Comment

Subscribe to Post Comments [Atom]

<< Home