Monday, June 16, 2008

إليكِ يا قديمة





و سبحتْ اللّحظات في يمّ العودة،
ودنتْ إلى حيث اجتمع حلمُ يُروى في الأقاصيص و الصّفحات..

نفضتُ غبار العبئ عن ذرّتي
واستمْتعتُ برقْصنا. على أنغام صراخنا

أنا و أنتِ ...

كعادتنا نبتسم،
و نحصي أنفاسنا..

وتماماً نقسم أن الوقت سيعدو فرحاً، بل ممتعاً..

كالإنتظار نسينا، وللحلم بطلٌ يمتطي صهوة جوادٍ
ويتوجّه نحونا

يمسك بيدنا.. يوشوش شعراً وابتساماً..

كنّا هناك.. أنا و أنتِ..

تحلمين بالغد فأعيدكِ للماضي..

اثنتان تتأمّلان..

تبكيان..




ترقصان











1 Comments:

Blogger Scooby said...

واستمْتعتُ برقْصنا. على أنغام صراخنا

....

i am speechless

10:04 AM  

Post a Comment

Subscribe to Post Comments [Atom]

<< Home