Wednesday, June 15, 2011

عودة مهاجرة

كم يصعب على المرء أن يستجمع طاقته في شأن الكتابة من جديد
حروف أراها مزدحمة. ألتقط بعضها وأبحث عن أطياف رسائل أخرى..علها تطال هدفي العميق.

ها أنا ذا أكتب وقد مرت أكثر من ثلاث سنوات تهزء مني وتتكابر على إهمالي لأعمالي


وهناك ...تتوالى أحاديث المارة
وتتعالى ضحكاتهم في الميدان
و أمام أطيافهم المغادرة ،قررت
و أعلنت الحياد:

سأثابر و أكتب وأطلق إلى الحياة أنفاسي
و بالطبع، سأعترف ..

2 Comments:

Anonymous Anonymous said...

لا تتوقفي , امنحى الحروف الحياة.

11:48 AM  
Blogger khalid jarrar said...

الحمد لله على السلامة
:)

2:29 AM  

Post a Comment

Subscribe to Post Comments [Atom]

<< Home